بعض الإحصائيات

في مجال الزراعة

6

آبار زراعيّة تعمل بالطاقة الشمسيّة، وتتولى ريّ حقول الخضار والأشجار المثمرة في غزّة.

200

كيلوغرام من المنتجات الغذائيّة الطازجة زرعوا ووزعوا من قبل مدربونا الزراعيون على العائلات المحتاجة في لبنان.

495

من مزارعيّ غزّة زادوا إنتاجهم الزراعيّ من خلال بناء البيوت الزجاجيّة أو إصلاح التالف منها.

الموضوع

العمل مع المزارعين

مثلت الزراعة أسلوب حياة سكان الشرق الأوسط منذ آلاف السنين، فشكلت مصدر غذاء للأسر، ووفرت فرص عمل للمجتمعات المحليّة على امتداد المنطقة.

أصبح العمل الزراعيّ اليوم أحد الوسائل القليلة المتاحة للفلسطينيين لكسب معيشتهم في ظل مناخ سياسيّ واقتصاديّ متقلب. لكن يواجه مزارعو اليوم تحديات تتمثل في نقص المياه وتبعات عقود من استخدام الزراعة القديمة. تركز منظمتنا عملها على المجمعات الريفيّة ضمن نطاق صغير، وتُعنى بالنهوض بها نحو الاستدامة. نقوم بتركيب أنظمة الرّي وإنشاء الطرق الواصلة بين المزارع وأسواق التصريف، وأسواق الجملة، والخيم الزراعيّة. كما نقدم الدعم للجمعيات التعاونيّة الزراعيّة التي توزع الموارد وترعى الحوار بين المزارعين لاختيار أفضل السُبل الممكنة للزراعة.

يصب دعمكم في صالح جهود إنعاش الزراعة في قطاع غزّة، عبر تركيب الخيم الزراعيّة على أسطح المنازل والمساحات الصغيرة من الأراضي المكشوفة. تزوّد هذه الخيم بأنظمة ذكيّة للري وشتلات للبدء الفوريّ بزراعة المحاصيل. في المجتمعات الضعيفة في لبنان، تمول تبرعاتكم فصول التدريب المهني التي تعلم الشباب كيفيّة الزراعة، وتفتح لهم مجالات العمل في القطاع الزراعيّ. تسهم جهودنا بزيادة المساحات الخضراء في إضفاء بعض البهجة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والتي يضيق عليها الإسمنت. وفي الضفة الغربيّة، أثمرت مساعدتكم لنا في إقامة أول منشأة واسعة النطاق لمعالجة مياه الصرف الصحي لري الأراضي الزراعيّة، إضافة إلى دعم رائدات الأعمال النساء على بدء مشاريعهنّ الصغيرة في تربية الحيوانات.

مزارع غزّة

 تعاني قلة المياه أو عدمها.

استخدام تقنيات ريّ بسيطة بإمكانها تغيير واقع مزارعي غزة.

مزارعو فلسطين

يكافحون من أجل لقمة عيشهم.

القليل من الدعم في الزراعة، والرّي، ومشاركة المعدات الزراعيّة يحدث فرقاَ كبيراً.

الزراعة في الشرق الأوسط

نمط حياة أصبح مهدداً.

يحدث التكيف من خلال استخدام الموارد بحكمة، واحترام خصوصيّة البيئة.

عائلة ميريام الفلسطينيّة تحافظ على أسلوب الحياة الريفية في غزّة

بالنسبة للعائلات الفلسطينيّة العاملة بالزراعة، خيمة زراعية صغيرة ممكن أن تحدث فرقاً كبيراً في غزة.

المزيد عن أنيرا

تعالج منظمة أنيرا الاحتياجات التنموية والإغائية للاجئين والمجتمعات المسحوقة في فلسطين ولبنان.

أنيرا منظمة غير ربحية معفاة من ضريبة الدخل (الرقم الضريبي 0882226-52). تبرعك آمن وخاضع للخصم الضريبي ضمن الحدود التي يسمح بها القانون.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

  • 0%
للمشاريع والبرامج ضمن الشرق الأوسط